Haz-The Best
مرحبا بك عزيزي الزائر بمنتدى haz - the best هذه الرسالة تفيد بانك غير

مسجل نتشرف بانضمامك لاسرة منتدانا عليك الضغط على زر التسجيل واتمام العملية

أهلا بك



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لصحتك ولمعلوماتك اقراه كله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
I LOVE U 4 EVER
عضو مميز
عضو مميز
avatar


عدد المساهمات : 200
نقاط : 307
السٌّمعَة : 41
تاريخ الميلاد : 25/12/1995
تاريخ التسجيل : 15/11/2010
العمر : 22
الموقع : www.dailygame.com
المزاج : It s Me 4Ever And After

مُساهمةموضوع: لصحتك ولمعلوماتك اقراه كله   الجمعة نوفمبر 26, 2010 7:09 pm

• تحتوي الملوخية على قيمة غذائية عالية :
تحتوى الملوخية على مستوى عال من مركب بيتا-كاروتين تصل إلى 13900 وحدة دولية لكل 100 غرام من الملوخية. ومن الجدير بالذكر ن مركب بيتا كاروتين يحمي من عمليات التأكسد في الجسم التي تسبب الأمراض السرطانية وأمراض القلب والشرايين، كما ويتحول بيتا-كاروتين في الجسم الى فيتامين A حسب الحاجة. إضافة الى ذلك، تحتوي على العديد من المعادن مثل: الحديد، الكالسيوم، الزنك، الفوسفور، والمغنيسيوم.

• الملوخية لا تسبب السمنة :
تحتوي الملوخية على مستوى منخفض نسبيا من السعرات الحرارية، حيث تحتوي 100 غرام من الملوخية على 58 سعر حراري فقط. وينصح عند طبخها بتجنب إضافة الزيت حيث تحتوي كل ملعقة صغيرة من الزيت على 45 سعر حراري.

• غنية بالألياف الغذائية :
استنادا الى تحليل غذائي للملوخية أجري في جنوب أفريقيا، تحتوي 100 غرام من أوراق الملوخية على 2 غرام من الألياف الغذائية، بينما تحتوي 100 غرام من عروقها على 8.8 غرام من الألياف الغذائية. ينصح بفرم الملوخية مع عروقها من أجل الإستفادة من الكمية الكبيرة من الألياف الغذائية. ومن الجدسر بالذكر أن الكمية العالية من الألياف الموجودة في الملوخية تسهل عملية الهضم وتحمي من الإمساك.

• تحد من ارتفاع مستوى السكر في الدم :
استنادا إلى دراسة يابانية حديثة أجريت على سبع شباب يابان تناولوا 225 مللتر من صلصة الملوخية التي تحتوي على 15 غراما من مسحوق الملوخية المجفف، إضافة الى 75 غرام من الجلوكوز، تم الحد بشكل ملحوظ من ارتفاع مستوى السكر في الدم مقارنة م المجموعة التي تناولت شراب الجلوكوز بدون الملوخية. ويعزي الباحثون تأثير الملوخية الإيجابي على مستوى السكر في الدم إلى الألياف الغذائية التي تحتويها. ومن الجدير بالذكر أن الفريق الياباني أجرى تجربة مماثلة على الفئران توصل فيها إلى نفس النتيجة.

• تحتوي على خصائص ضد البكتيريا مشابهة لتلك الموجودة في المضادات الحيوية:
كشفت دراسة في ماليزيا أجريت عام 2006 أن أوراق الملوخية تمنع نمو أنواع معينة من البكتيريا الضارة وبالتالي تحمي الجسم من الالتهابات.
• تحتوي الملوخية على مركبات phenols التي تمتلك خصائص مضادة للأورام السرطانية.
• يحمي الجسم من أضرار المركب المسرطن dioxin:
يتعرض الجسم للمركب المسرطن dioxin عند حرق الخشب أو النفايات التي تحتوي على الخشب، البلاستك، والورق. ويعتبر مركب dioxin من أخطر المركبات المسرطنة حيث أنه يدخل الجسم عن طريق الغذاء أو التنفس ويتم تخزينه في الخلايا الدهنية للجسم. وقد توصل باحثون يابان أن الملوخية تحتوي على مركبات تعيق بشكل ملحوظ من نشاط مركب dioxin ، مما يحمي الجسم من تأثيرها السلبي.

أقوى من الفياغرا : الملوخية تقوي القلب و تجلي النظر وتزيد من القدرة الجنسيه و تعالج العقم :::
إذا كنت من الذين يكرهون الدواء، أو لا يستطيعون تعاطي أقراص المسكنات والمضادات الحيوية. أو من الذين يخافون من وخز الحقن، فيكفيك تناول "أكلة ملوخية" لتستريح من آلامك التي احتار في تشخيصها الأطباء، أو فشل في علاجها الدواء!!
فقد أثبت علماء المركز القومي للبحوث بمصر أن "الملوخية" لها العديد من الفوائد الصحية، حيث تقوي القلب والنظر وتزيد الفحولة وتخفف من متاعب الجهاز الهضمي والقولون وتخلصك من قائمة طويلة من الأمراض بدون أية مضاعفات جانبية!!
ومن الآن فصاعداً توقف عن الشجار مع زوجتك إذا كنت "لا تحب الملوخية" وأحرص على أن يكون هذا "الطبق" بمثابة ضيف دائم على مائدتك الغذائية!!
ويقول الدكتور فوزي الشوبكي أستاذ ورئيس قسم التغذية بالمركز القومي للبحوث بمصر: تعد الملوخية وجبة غذائية كاملة نظراً لغناها بالفيتامينات والمعادن والكربوهيدرات والألياف، فقد اكتشف أن هذه النبتة تحتوي على كمية وفيرة من الفيتامينات (أ) و(ب) والأملاح المعدنية الهامة للجسم كالحديد والفسفور والكالسيوم والبوتاسيوم والمنجنيز والصوديوم، وأكثر ما يميز "الملوخية" عن غيرها من النباتات الورقية أنها لا تفقد أياً من مكوناتها الغذائية وفوائدها العلاجية بالغسيل والطهو، كما هو الحال مع أغذية أخرى مماثلة.
وبتحليل "الملوخية" وجد أن 100جرام منها إذا كانت طازجة تحتوي 4على % بروتين، وإذا كانت يابسة فإنها تحتوي على 22% بروتين و2% دهون و11% ألياف فضلاً عن غناها بفيتاميني (أ) و(ب) وكميات عالية من الحديد الذي يقضي على الأنيميا وفقر الدم ويحافظ على خلايا الجسم من التآكل، والفسفور الذي يحافظ على خلايا الدماغ ويجدد الذاكرة وينشط القدرات الذهنية، فيما يعتبر الكالسيوم أساسياً للحفاظ على الجسم والوقاية من هشاشة العظام.
أما المنجنيز الذي يتوافر بكميات وفيرة في "الملوخية" فهو ضروري لتوليد هرمون الأنسولين الذي يضبط مقدار السكر في الدم ويكافح هشاشة العظام ويبعد شبح العقم الذي يؤدي الى نقص المنجنيز بالجسم في بعض الأحيان إلى الإصابة به.
فوائدها الصحية
ولكن كيف ينظم "طبق الملوخية" ضربات القلب ويحول دون الإصابة بالأزمات القلبية؟ يجيب الدكتور فوزي الشوبكي قائلا: الفيتامين "أ" الذي تحتويه الملوخية معروف بفوائده العديدة في الحفاظ على الجسم، فهي كنبات ورقي تحتوي على مادة "الكلوروفيل الخضراء" ومادة "الكاروتين" بنسبة أعلى من تلك الموجودة في الجزر والخس والسبانخ، وتتحول مادة "الكاروتين" في الجسم إلى فيتامين (أ) الذي يقوي جهاز المناعة ويزيد من مقاومة الجسم للالتهابات والأمراض، ويقوي النظر، ويحافظ على أغشية الكثير من الأعضاء ويحميها من الشيخوخة المبكرة والتآكل. بينما يلعب فيتامين (ب) دوراً كبيراً في تحويل الغذاء الى طاقة وإفراز الأحماض الأمينية، وزيادة إفراز الهرمونات خاصة الذكورة.
كما أثبتت الدراسة توافر مادة "الجلوكوسايدز" بكميات كبيرة في نبات الملوخية مقارنة بالبصل والبقدونس والثوم، حيث إن تلك المادة المشار اليها تحتوي على مركبات "فينولية" مثل "الفلافونات" و"الجلوكوسيدات" وهي مواد تحمي الجسم مما يعرف بالشوارد الحرة الطليقة والمؤكسدة التي تعمل كعامل مختزل داخل الأوعية الدموية وتؤدي إلى تصلب الشرايين وزيادة نسبة الكوليسترول، وارتفاع ضغط الدم واضطراب نبضات القلب، وفي بعض الأحيان التعرض للأزمات القلبية. وأكدت الابحاث أن أكل الملوخية يقلل من تلك المخاطر ويحول دون الإصابة بتلك القائمة الطويلة من الأمراض.
وعن دور "الملوخية" في علاج متاعب الجهاز الهضمي وحصوات الكلى يقول الدكتور فوزي الشوبكي: تحتوي أوراق الملوخية على مادة مخاطية تسمى "ميوسولج" وكمية كبيرة من الألياف التي تحول تلك المادة الغرائية دون حدوث مضاعفات لها لمرضى القولون العصبي، ومن يعانون من اضطرابات الهضم ومشاكل بالمعدة.
ولذلك فهي وجبة سهلة الهضم وملينة، حيث تساعد على التخلص من الإمساك وسهولة عملية الإخراج، وتخفف من الاضطرابات الهضمية لمرض الكبد والجهاز الهضمي والمتوقفين حديثاً عن التدخين، والذين غالباً ما يصابون بالإسهال أو الإمساك وتهدئ الأعصاب وتقلل من الاضطرابات العصبية وتخفض ضغط الدم وتدر البول.
ولكن ما هي علاقة الملوخية بتخفيف الاضطرابات العصبية؟
يجيب على هذا التساؤل الدكتور حسين زهدي الشافي استاذ الأمراض النفسية والعصبية قائلا: تحتوي الملوخية على كميات عالية من مادة الكاروتين وفيتامين "أ" الذي يحسن من آداء الموصلات العصبية بالجسم، كما أن مادة الكاروتين والبيتاكاروتين تساعد ايضا على إفراز هرمون "السيرتونية" الذي يحسن من الصحة النفسية ويقاوم الاكتئاب ويشعر الانسان بنوع من المقاومة الذاتية والمناعية ضد المسببات العضوية للاكتئاب، ومن هنا تحفظ وجبة الملوخية حاجة الجسم اليومية من المواد المساعدة على إفراز هرمون "السيرتونين" وتحول دون التوتر والاضطرابات العصبية التي تصيب الانسان بسبب ضغوط الحياة أو التعرض لأزمات نفسية أول تناول وجبة غذائية دسمة تقلل من إفراز الهرمونات المساعدة على تنشيط الموصلات العصبية داخل جسم الانسان او تعيق الغدد الهرمونية عن إفراز المواد المقاومة للقلق والتوتر والاكتئاب.

منشط جنسي
ولا تتوقف فوائد الملوخية عند كونها وجبة للسعادة الزوجية، تقاوم الاكتئاب وتخفف من القلق والتوتر، فهي ايضا، كما أثبتت الدراسة، تعد من أهم الوجبات الغذائية المنشطة للقوة الجنسية.. وعن فوائد الملوخية في زيادة القدرة الجنسية وعلاج العقم يقول الدكتور أحمد عارف استاذ أمراض النساء والتوليد والعقم بطب القاهرة: تحتوي الملوخية على كميات عالية من فيتامين "أ" ومادة الكلوروفيل الخضراء مقارنة بالخضروات الأخرى كالخس والجرجير والسبانخ وتعمل تلك المادة وفيتامين "أ" على مقاومة التجلط بالدم وكعامل مؤكسد للشوارد الحرة الطليقة بالجسم، ومن شأن هذه السيولة التي تحدث بالدم بعد أكل الملوخية أن تزيد من معدل تدفق الدم بالاعضاء التناسلية. وهي نفس الطريقة التي تعتمد عليها التركيبات الكيماوية للأدوية المنشطة جنسياً، وفضلاً عن كل ذلك فإن الملوخية تزيد من إفراز هرمون الذكورة "تستستيرون" وهرمون الانوثة "بروجستيرون" اللذين تفرزهما الغدد الجنسية، ومن شأن ذلك أن يؤدي الى زيادة الرغبة الجنسية لدى الرجال والنساء أيضا، ولذلك تعد الملوخية منشطا جنسيا قويا وتغني عن الحاجة الى اللجوء للمنشطات الجنسية لعلاج الضعف او البرود الجنسي.

علاج للعقم
واذا كان العقم ينجم في كثير من الأحيان عن ضعف التبويض لدى المرأة فإن الملوخية تحتوي على كميات عالية من العديد من المعادن وتدر البول وأهمها المنجنيز الذي يزيد من افراز هرمونات الخصوبة لدى المرأة ويبعد شبح العقم بسبب نقص هذا المعدن الهام والذي يقف وراء العديد من حالات العقم بسبب العادات الغذائية الخاطئة
وإذا كانت "الملوخية" لها القدرة على علاج الكثير من الأمراض بسبب احتوائها على كميات عالية من المواد الطبية الطبيعية دون أية أضرار جانبية مقارنة بالأدوية الكيماوية والمعروفة بمضاعفاتها الجانبية العديدة فإنها كذلك تعد من أهم الأغذية للسيدات طوال شهور الحمل، وأوضح الدكتور أحمد عارف أستاذ طب النساء والتوليد بجامعة القاهرة علاقة "الملوخية" بالحمل قائلاً:
تحقق "الملوخية" فوائد طبية وغذائية عديدة لمن يفضلون أكلها، فإذا كانت الدراسات قد أكدت أنها تخفض ضغط الدم وتقوي عضلة القلب وتزيد من إفرازات الغدد الجنسية سواء كانت ذكورية أو أنثوية، فإنها بالإضافة الى ذلك تعتبر بمثابة غذاء مثالي للأم الحامل، لكونها من أغنى الأغذية التي يتوافر فيها بكثرة فيتامين (أ) وهو من أهم الفيتامينات اللازمة للحفاظ على صحة الأم والجنين، كما ان الملوخية تحمي الجسم من الإصابة بفقر الدم ونقص الحديد الذي يصيب كافة النساء أثناء الحمل خاصة خلال الشهور الأولى.

الملوخية طعام شعبي يكثر استعماله في الطعام في آسيا مثل البلاد العربية والشرق الأقصى مثل الهند والصين واليابان وغيرهم . وهو رخيص الثمن، لأن الغرب لم يهتم بجعله من أصناف طعامه، فبقي محتكراً على الشرق دون ان يُصدّر الى اوروبا وأمريكا.
عرفته الشعوب القديمة، وكان الفراعنة يستعملونه كطعام، كما ظهر في النقوش القديمة، ويروى بأن الحاكم بأمر الله جعل الملوخية حكراً على البلاط والعائلة المالكة، حيث سميّت " ملوكية " في البداية وتحولت التسمية الى ملوخية بعد ان انتشرت بين افراد الشعب.

لم تأخذ الملوخية حقها من الابحاث خصوصاً في الغرب.؟؟؟ يمكن لانهم لا يعرفوها ؟؟
تركيب الملوخيه
• ماء 47.98%
• رماد 16.49%

• زيوت 2.44%
• بروتين 29%
• املاح معدنية: حديد ، كالسيوم ، فوسفور ، صوديوم ، بوتاسيوم ، مغنيزيوم .( هذا ما يميزها مصدر غني بالحديد خاصه ) • فيتامينات Aو C ، Nicotinic المضاد للبلاغرا ، وهو مرض مرض ينتج عن نقص فيتامين B .
• ألياف سيللولوزية 10.21%.
• كلوروفيل.
• Glucoside كوكورين.

استعمالات و فوائد الملوخية الطبية
1. سهلة الهضم، خفيفة على المعدة، تزيد الشهية على الطعام ، تلين الطبيعة.
2. فيتامين أ الموجود فيها يقوي حدة البصر ، يمنع العشى الليلي .
3. فيتامين أ ينشط الطاقة التناسلية.
4. تهدئ الاعصاب لوفرة المغنيزيوم.
5. تمنع الحساسية والشري الجلدي، وحروق النار الجلدية .
6. تمنع أمراض المفاصل باحتوائها على مادة Glucosamine وهي مادة غراوية ضرورية لصحة المفاصل والعظم، وهي تساعد على إنتاج المواد الغضروفية Cartilage في العظام والمفاصل . ومادة Glucosamine تحتوي على مواد كبريتية تمنع امراض التهاب العظام Osteoarthritis .
7. تدر البول وتفتت الحصى والرمل.
8. تكافح أمراض الحنجرة والقصبة الهوائية ، تمنع السعال .
( زراعة الملوخيه في البيت افضل .. عني ما احب إلا الملوخيه الي يزرعها الوالد )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام
avatar



عدد المساهمات : 799
نقاط : 1508
السٌّمعَة : 53
تاريخ الميلاد : 22/12/1994
تاريخ التسجيل : 11/10/2010
العمر : 23
المزاج : ماشي الحال

مُساهمةموضوع: رد: لصحتك ولمعلوماتك اقراه كله   الجمعة نوفمبر 26, 2010 7:20 pm

ولما الواحد امو تكون طابخة ملوخية
بيعمل قلق بالدار
شكرا لك موضوع مفيد جدا ارجو من الجميع قرائته كامل قبل الرد
فهدفنا نشر الفئدة

توقــــــــــــــــــ العضو يـــــــــــــــع
الابـتــــــــــــــسامة... كنز لا يفنى


استغــــــــــــــــــــفر الله العظيم من كل ذنب عظيم

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://haz-thebest.7olm.org
 
لصحتك ولمعلوماتك اقراه كله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Haz-The Best :: |¦| •°قسم الحياة والصحة °• |¦| :: صحتي-
انتقل الى: